منتدى كشافة الوطن

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه




منتدى منظمة الكشاف الوطني المغربي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
اسرة منتدى كشافة الوطن ترحب بكم نتمنى ان تجدوا المتعة والاستفادة
http://scoutwatani.voila.net : موقع منظمة الكشاف الوطني
للدخول مباشرة لموقع المنظمة الرجاء الضغط على الرابط اسفل الصفحة

شاطر | 
 

 بناء الشخصية الاجتماعية للطفل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fati agdz



البلد : maroc
انثى
الميزان الديك
عدد الرسائل : 56
العمر : 24
الموقع : agdz
العمل/الترفيه : 9aida
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

مُساهمةموضوع: بناء الشخصية الاجتماعية للطفل   السبت أغسطس 07, 2010 3:37 am



بسم الله الرحمن الرحيم


.. و الصلاة و السلام على أشرف المرسليـن..
.. الحمد لله وحده نحمده و نشكره و نستعينه و نستغفره و نعود بالله من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا ..
.. من يهده الله فلا مظل له و من يظلل فلن تجد له ولياً مرشدا..
.. و أشهد ألا إلاه إلا الله وحده لا شريك له و أن محمداً عبده و رسوله صلى الله عليه و سلم ..
.. و على آله و صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين..
.. ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الخبير..
.. ربنا لا فهم لنا إلا ما فهمتنا إنك أنت الجواد الكريم..
.. ربي اشرح لي صدري و يسر لي أمري و احلل عقدة من لساني يفقهوا قولي..
.. أما بعد ..
.. فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى و خير الهدي هديُ سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم..
..و شر الأمور محدثاتها و كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار..
.. فاللهم أجرنا و قنا عذابها برحمتك يا أرحم الراحمين ..




بناء الشخصية الاجتماعية للطفل




يعتمد بناء الشخصية الاجتماعية على شقين:

الأول: إشباع حاجاته النفسية،

والثاني: إعداده لممارسة حياته المستقبلية.


أ- إشباع الحاجات النفسية والاجتماعية:

إن هذه الحاجات قد يعيش الإنسان بدونها، ولكن لن يكون شخصا سويا أبدا إذا فقدها أو فقد بعضها وتتمثل في ما يلي:
حاجته إلى الاحترام والتقدير والاستقلال: وإشباع هذه الحاجة يعني قبوله اجتماعيا وزرع الثقة به إكساب ثقته، وهذا ما قرأناه في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم كسلامهِ على الصبيان واحترام حقوقهم في المجلس.

والاحترام للطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة لابد أن يكون نابعا من قلب الوالدين وليس مجرد مظاهر جوفاء فالطفل يفهم النظرات الجارحة والمحتقرة ويفرق بين ابتسامة الرضا والاستهزاء والسخرية، واحتقار الطفل يشعره بالغربة بين أسرته ومجتمعه والرغبة في العزلة، ومن جهة أخرى يهمش ويصبح منبوذا.


والطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة يحتاج إلى الاستقلال في تفكيره وفي تصرفاته ويحس على أنه واحد من المجتمع له رأيه وتفكيره، ويجب أن يعتمد على نفسه وهذا سيدعم ثقته بنفسه ويشمل تكيفه مع المجتمع.

حاجته إلى الحب والحنان: وهي من أهم الحاجات النفسية، ولذا حفلت السنة بكثير من مظاهر هذا الحب وتختلف وسائل إشباع هذه الحاجة من مرحلة الى اخرى ، بل وإن الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة لفي أمس الحاجة إلى الحنان والحب والعطف والرحمة سواء داخل البيت أو خارجه وعدم إشباع هذه الحاجة للطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة تؤدي إلى انعدام الأمن، وعدم الثقة في النفس، فيصعب على الطفل التكيف مع الآخرين ويصاب بالقلق والانطواء والتوتر.


وكذلك إذا كنت هناك فجوة بين الطفل والمجتمع، فالمجتمع أيضا له دور في غرس الحب والحنان في نفس هذا الطفل ، ويعامل على أنه عنصر فعال في المجتمع له ما له وما عليه

حاجته إلى اللعب: الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة يحتاج إلى اللعب، وخاصة في سن الطفولة وهذا اللعب سيحقق له فوائد نفسية وبدنية واجتماعية نذكر منها:

-
يتعلم الخطأ والصواب أثناء اللعب سواء بمفرده أو مع زملائه.

-
يبني علاقات اجتماعية عن الطريق اللعب الاجتماعي.

-
يتعلم الأخلاق الحسنة مثل: الصدق، العدل، الأمانة عن طريق اللعب الجماعي

-
يتعلم التعاون والأخذ والعطاء واحترام حقوق الآخرين.

-
اللعب ينمي المهارات المختلفة للطفل كالذكاء والفطنة.



ب- إعداده لممارسة حياته المستقبلية:


ولن يكون هذا الإعداد إلا بزرع الثقة في نفس الطفل وتعويده الاعتماد وتقوية إرادته وعزيمته وتنمية مواهبه وهناك وسائل تساعد على ذلك نذكر منها:

*
احترام الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة وهذا الاحترام يحمل على إكرام الطفل وعدم السخرية منه لأن هذا أمر الله وقدره، بل إن احترامه يقتضي الثناء عليه وتشجيعه وتعزيز ذلك بالهدايا والمكافآت ونحاول أن نستشيره في بعض الأمور ونحسبه على أنه واحد من المجتمع.

* تكليفه ببعض الأعمال: نحاول أن نستغل رغبة الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة وبناء على تأكيد ذاته ونحاول أن نترك له الحرية في التعبير والعمل والرأي والنقد ونشاركه في الرأي


* اختلاطه بالناس كحضور المجالس وزيارة الأحباب والأقارب لأن هناك أمور وجوانب لن تتضح إلا إذا خرج الطفل والتقي بالغرباء ستنمو شخصيته ويكبر في عين الآخرين ويحترم.


* تقوية إرادة الطفل واحترام رأيه واستشارته وعدم احتقاره وإهانته لأن ذلك يجعل الطفل يحتقر نفسه ويتعود الذلة والمهانة ولا بد أن نعوده على الصبر وقهر الهوى ومخالفة النفس لأن النفس بذلك تشعر بالعزة وعلو الهمة.




كيفية التعامل مع الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة

أ- الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، يحرم من أغلى شيء يملكه وهو صحته حيث تتأثر شخصيته وانطباعه ولتفادي الأضرار الجانبية يجب أن نرفق على هذا الطفل ونحسسه على أنه فرد فعال في المجتمع مثل باقي الأطفال ويحسن انشغاله باللعب والهوايات التي تناسب وضعه.

ب- احترام الطفل والنظر إليه نظرة حب ورحمة، وأن يشعره أهله بالذكاء والمواهب الأخرى حتى يزول شعوره بالنقص ويجب أن يعامله الذين من حوله معاملة طيبة مبتعدين عن الاستهزاء والتحقير.

ج- إعداده ليمارس مهنة ليكسب منها قوته وذلك بالاستفادة من قدراته العقلية والبدنية ومحاولة تنمية مواهبه بالتشجيع والتدرج.

د- مراقبة ميول الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة وتنمية مواهبه بحيث يجد في المنزل ما ينمي مواهبه ويصقلها ويعدها للبناء والإفادة ويجد من يوجهه لما يناسبه ويلائمه.

هـ - تنمية الجرأة الأدبية في نفس الطفل وذلك بإشعاره بقيمته وزرع الثقة في نفسه حتى يعيش كريما شجاعا صريحا جريئا في آرائه في حدود الأدب مما يشعره بالطمأنينة ويكسبه القوة والاعتبار بدلا من التردد والخوف والذلة والصغار.

و- التدريب على اتخاذ القرار، ويعمل الأب إلى وضع الابن في مواضيع التنفيذ وفي المواقف المحرجة، التي تحتاج إلى حسم الأمر والمبادرة في اتخاذ القرار، ويتحمل ما يترتب عليه فإن أصاب شجعه وشد على يده، وإن أخطأ قومه وسدده بلطف، فهنا مما يعوده على مواجهة الحياة والتعامل مع المواقف المحرجة.



تحياااااااااااااااااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القائد / نزار الشيخ حسين
عضو شرفي
عضو شرفي
avatar

البلد : فلسطين
ذكر
الثور الخنزير
عدد الرسائل : 426
العمر : 58
الموقع : hotmail
العمل/الترفيه : عضو هيئة تدريب بجمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية
تاريخ التسجيل : 03/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: بناء الشخصية الاجتماعية للطفل   الإثنين أبريل 18, 2011 2:46 am

موضوع رائع
fati agdz

وجدير بالاهتمام
وأتمنى على جميع القادة وخاصة المدربين منهم
قراءة هذا الموضوع

_________________
لسنا كالاعواد اذا داسوا عليها تنكسر .....بل كالقنابل اذا داسوا عليها تنفجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بناء الشخصية الاجتماعية للطفل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كشافة الوطن :: المنتدى العام :: مواضيع للنقاش-
انتقل الى: