منتدى كشافة الوطن

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه




منتدى منظمة الكشاف الوطني المغربي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اسرة منتدى كشافة الوطن ترحب بكم نتمنى ان تجدوا المتعة والاستفادة
http://scoutwatani.voila.net : موقع منظمة الكشاف الوطني
للدخول مباشرة لموقع المنظمة الرجاء الضغط على الرابط اسفل الصفحة
شاطر | 
 

 أطول مئذنة في العالم، وثاني أكبر مسجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: أطول مئذنة في العالم، وثاني أكبر مسجد   السبت مايو 17, 2008 12:42 pm

معجزة معمارية، أطول مئذنة في العالم، وثاني أكبر مسجد فيه بعد جامع الملك فيصل في إسلام أباد

يبدو أن المغاربةَ مسكونون منذ القِدَم بهاجس إنجاز أكبر مسجد في العالم، أو أطول منارة، أو أجمل صومعة تلفت أنظار الآخرين، وتجذبهم إلى على حافة البحر الأبيض المتوسط من جهة، والمحيط الأطلسي من جهة ثانية. ففي عهد الموحدين، وتحديداً في فترة حكم السلطان يعقوب المنصور " 1184- 1199 " والذي جعل من الرباط عاصمة له، بُنيت صومعة حسّان في الرباط، وشيّد جامع الكتبية في مراكش، والخيرالدا في أشبيلية. وفكرة الصومعة تتجسد في تشييد منارة لأكبر مسجد في العالم. وقد بُدء العمل في هذه الصومعة عام 1195، غير السلطان يعقوب المنصور توفي بعد أربع سنوات، فتوقف العمل في هذه المسجد، وقد بلغ إرتفاع الصومعة " 140 " قدماً " 44 " مترا، وهو في حقيقة الأمر نصف الارتفاع الذي كان مقرراً له وهو 260 قدماً أي " 86 " متراً، ولم يكتمل من المسجد سوى بضعة جدران، ومائتي عمود. وأن ما يميز هذه الصومعة أنها لا تحتوي على مراقي، وإنما على سطح منحدر يعتليه المؤذن ليؤذن بالناس. وقد أستخدمت الطريقة نفسها في بناء صومعة الخيرالدا في أشبيلية، لكن الاسبانيين غيروا جامورها، وأضافوا إلى قمتها جرساً كاتدرائياً، غير أن الشكل العام للصومعة ظل قريباً من منارة جامع الكتبية في مراكش. إن صومعة حسان، إضافة إلى ضريح محمد الخامس يعدان من المعالم السياحية المهمة في مدينة الرباط على وجه التحديد.
وطئت الأراضي المغربية جيوش أجنبية غازية كثيرة كالرومان والوندال والبيزنطينيون قبل أن تأتي موجات الجيوش العربية الإسلامية الفاتحة سنة 681م، غير أن المغرب لم تتشكل كدولة إلا سنة 788م عندما بدأ عهد الأدارسة، وتحديداً عندما نصَّب مولاي إدريس الأول ملكا على البلاد في مدينة وليلي، ثم تلاهم المرابطون والموحدون والمرينيون والسعديون، ثم يُختتم المطاف بوصول السلالة العلوية الشريفة عام 1664م، ومن بين أبرز قادتها مؤسس مدينة مكناس، والملك محمد الخامس والملك الحسن الثاني، وأخيراً الملك محمد السادس الذي تربّع على عرش أسلافه المنعمّين " بحسب التوصيف المغاربي " عام 1999، وما يزال حتى يومنا هذا. إن ما يهمنا في هذه المقدمة التاريخية الخاطفة هو الإشارة إلى الملك المغربي الحسن الثاني الذي قرر في أواسط الثمانينات من القرن الماضي الشروع ببناء ثاني أكبر مسجد في العالم بمنارة تُعد الأعلى ارتفاعاً في العالم " 210م ". وقد توقف في كلمته التاريخية مطلع عام 1986 عند الأسباب التي دفعته لتشييد هذا الصرح الإسلامي العظيم قائلاً: " أريد أن يشيد على حافة البحر صرح عظيم لعبادة الله، مسجد تهدي مئذنته جميع السفن القادمة من الغرب إلى طريق الخلاص، الذي هو طريق الله ... أريد أن أبني المسجد على الماء، كما أردت أن يكون المصلي فيه والداعي والذاكر والشاكر والراكع والساجد محمولا على الأرض، ولكنه أينما نظر يجد سماء ربه وبحر ربه.". وفي صيف عام 1986 أعلنت الحكومة المغربية رسمياً الشروع بتنفيذ هذا المشروع الكبير حيث أُستدعي أكثر من " 35000 " عامل، متخصصين في شتى المهن والحرف المعمارية الأصيلة التي لها علاقة وطيدة بالتراث المغربي. كما تم تنسيب " 90 " مهندساً أغلبهم من الكوادر المغربية، وبعضهم أجانب. وكان هؤلاء المهندسون والعمال والحرفيون يواصلون الليل بالنهار طوال أيام الأسبوع مثل خلايا نحل لا تعرف الكلل أو الملل. وقد استغرق العمل لإنجاز هذه التحفة المعمارية سبع سنوات متتالية. لا يمكن الحديث عن مجمل تفاصيل هذه التحفة المعمارية المعقدة سواء عن قاعة صلاتها، أو مئذنتها، أو أبوابها، أو نوافذها المزججة بشكل دقيق، لذلك سأتوقف عند أبرز المعالم الأساسية لهذا المسجد " الأعجوبة " الذي أضفى للدار البيضاء نكهة خاصة، إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار أن " الدار البيضاء " هي مدينة حديثة قياساً بالمدن المغربية الأخر. إن الناظر إلى " مجسد الحسن الثاني " من جهة المحيط الأطلسي يرى المسجد وكأنه سفينة عملاقة عائمة على المياه، ولكن ما إن يقترب منها الرائي حتى يكتشف جلال هذا المجسد وعظمته حيث تتبدى الأبواب التسع الكبيرة التي تعلوها نوافذ مزججة. أما المدخل الرئيس للجامع فيقع في الواجهة الجنوبية للمسجد والتي تبدأ من البوابة الرئيسية، وتمتد لمسافة طويلة قبل أن تصل إلى الهيكل الأساسي للجامع الذي يحتضن مئذنته الشهيرة، والأبواب المهيبة اللافتة للانتباه، والتي تذكرنا بالمنارات المغربية المميزة بشكلها المربع، والتي تختلف عن شقيقاتها في مصر وبلدان المشرق العربي حيث تكون المنارات في الغالب مستديرة.
مسجد فوق مياه المحيط
لا شك في أن فكرة بناء هذا المسجد مستوحاة من الآية الكريمة التي تقول " وكان عرشه على الماء " لذلك حرص المهندسون على أن تكون قاعة الصلاة الداخلية مبنية فوق مياه المحيط الأطلسي الهادر، فإذا ما ركع المُصلي يرى تحته زرقة الماء، وإذا ما رفع رأسه إلى الأعلى يرى زرقة السماء، لأن سقف المسجد، والذي تتعدى مساحته 340 متراً، متحرك، وينزاح بمجمله في غضون ثلاث دقائق. تستوعب قاعة الصلاة الداخلية " 25,000 " مصلٍ، بينما يستوعب المُصلى الداخلي، والمساحة غير المغطاة، والمخصصة للصلاة أيضاً خارج مبنى المسجد، ومن جهته الجنوبية كما أشرنا، فإن عدد المصلين يمكن أن يتجاوز الـ "105,000" مصلٍ، بينما يستوعب مسجد الملك فيصل في إسلام آباد " 700,000 " مصلٍ بمساحته الخارجية المكشوفة طبعاً، والذي بناه الملك فيصل بن عبد العزيز بدعم من حكومة المملكة العربية السعودية، وسمّي باسمه.
أعلى منارة في العالم
إذا كانت صومعة حسان في الرباط قد توقف بناؤها بسبب وفاة السلطان يعقوب المنصور فإن صومعة مسجد الحسن الثاني ظلت ترتفع يوماً بعد يوم حتى بلغ ارتفاعها " 210م " لتكون أعلى مئذنة في العالم كما أراد لها الحسن الثاني الذي حقق حلمه بأن تحتضن الدار البيضاء هذا المعلم الحضاري الذي يشير إلى عظمة الإسلام، وأهميته في حياة المواطن العربي المسلم " وللمناسبة فقد جُمعت تكاليف بناء هذا المسجد والتي بلغت أكثر من خمسة مليارات درهم مغربي من تبرعات المواطنين المغاربة، ومع ذلك فقد سمي المسجد باسم الملك، وليس باسم الشعب المغربي! ". تبلغ المساحة الإجمالية التي شُيدت عليها هذه المئذنة العملاقة " 625 " متراً مربعاً، إذ يبلغ طول الضلع الواحد " 25م ". وتنتهي المئذنة بجامور طوله" 15م " ووزنه ثلاثة أطنان، ويطلق هذا الجامور الضخم أشعة ليزر لكي يحدد اتجاه القِبلة، ويمكن مشاهدته من مسافة بعيدة. ضمن هذه المساحة الكبيرة التي بُني عليها المسجد، هناك مدرسة قرآنية تقع تحت أجزاء محددة من أرضية المسجد، وتتولى هذه المدرسة أصول الدين الإسلامي، وفيها مكتبة غنية جداً بمراجعها، ومصادرها النادرة، وهناك قاعات للندوات والمحاضرات مجهزة بأحدث الوسائل والتقنيات الحديثة. كما يتميز هذا المسجد، بخلاف المساجد الأخر في عموم أرجاء المملكة المغربية، بأنه مشرع الأبواب أمام الزوار الأجانب من غير المسلمين وبرسم دخول " 120 " درهماً مغربياً، أي قرابة " 12 " يورو!



هذه مجموعة من الصور لمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء بالمملكة المغربية

























مع تحياتي وركعتين صلاة الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
scoutwatani
Admin
Admin


انثى
الحمل الثعبان
عدد الرسائل: 885
العمر: 49
الموقع: منظمة الكشاف الوطني
العمل/الترفيه: كشفي قيادي
عالي جدا: دائما مستعدة
تاريخ التسجيل: 28/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: أطول مئذنة في العالم، وثاني أكبر مسجد   السبت مايو 17, 2008 2:56 pm






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

أطول مئذنة في العالم، وثاني أكبر مسجد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» اتجاهات التحضر في العالم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كشافة الوطن ::  :: -